شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    سورة الناس مكية وآياتها ست

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    سورة الناس مكية وآياتها ست

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 23, 2012 12:27 am


    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ (1) مَلِكِ النَّاسِ (2) إِلَهِ النَّاسِ (3) مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ (4) الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ (5) مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ (6)
    (بسم الله الرحمن الرحيم قل) أيها النبي (أعوذ) أستعيذ (برب الناس) خالقهم ومربيهم ومغذيهم بما يقيم ذواتهم (ملك الناس) المالك لهم ف يقدر على كفاية شرهم إلا مالكهم (إله الناس) المستحق أن يعبدوه ويوحدوه (من شر الوسواس) الشيطان الذي يكثر الوسوسة (الخناس) الذي يخنس عند ذكر العبد ربه (الذي) يوسوس) يشغل بوسواسه ويكثره (في صدور) قلوب (الناس) إذا غفلوا عن ذكر الله فإن العبد ما دام ذاكرا ينفر منه إبليس وجنوده فإذا غفل شغلوه بالوسوسة (من الجنة) سواء كان الموسوس من الجن (و) الشياطين أو من (الناس) فإنهم يشغلون العبد بأهوائهم عن الله وفي الترمذي و النسائي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أنزلت على آيات لم ير مثلهن قط قل أعوذ برب الفلق وقل أعوذ برب الناس.
    تم بحمد الله وحسن توفيقه وصلى الله على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم.



    يقول خادم تصحيح العلوم بدار الطباعة البهية ببولاق مصر المعزية الفقير إلي الله تعالى محمد الحسيني
    (أعانه الله على أداء واجبه الكفائي والعيني)
    حمدا لمن أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون وصلاة وسلاما على سيدنا ومولانا محمد المؤيد بالمعجزات الظاهرة والآيات الباهرة وإن جحد الكافرون وعاند المكابرون وعلى آله وصحبه الحافظين لشريعته وقرآنه المبلغين لأمته نير فرقانه وتبيانه (أما بعد) فإن كتاب الله المجيد لما كان هو الحجة العظمى الدائمة ما دام الملوان.الدامغة لكل باطل ما توالى الحدثان المنزلة من الله على لسان نبيه صلى الله عليه وسلم لكل أعجمي وفصيح . و الدليل الواضح على الأحكام الشرعية لكل ذي نظر صحيح. احتاج الناس خصوصا الأعاجم لبيان معانيها وضبط مبانيها وإظهار أسرارها وإبراز أنوارها ليستمدوا منها في أعمالهم الدينية والدنيوية ويستضيئوا بها في سيرهم إلى الحضرات العلية فتسارع العلماء الأجلاء إلى تفسيره وفتحوا بعض كنوزه وحلوا يسير رموزه وإلا فكتاب الله بكر لا يصل مخلوق وإن عظم إلى فض ختامه ولا يمكن ذا بصر أن يحدق إلى شمسه وبدر تمامه ، وممن سابق النجباء في المجال وناضلهم أشد النضال حتى أصاب الغرض وماونى وبلغ من تفسير كتاب له غاية المنى قدوة العلماء العاملين ونخبة الفضلاء المخلصين مربي المريدين ومفيد الطالبين العارف بالله تعالى سيدنا الشيخ الإمام السيد محمد عثمان الميرغني أورده الله من مشاهدته المورد الهني فألف هذا التأليف الشهير ذا الفضل الغزير أكثر فيه من التحقيق و التحرير وأكمل حسنه بكثير من أحاديث البشير النذير بعبارات فائقة ومعان رائقة جلالنا كثيرا من عرائيس كتاب الله المجيد وأوضح فوائده للمستفيد ولما كان هذا التفسير بغية الطالب وطلبة الراغب انتهض إلى طبعه رغبة في عموم نفعه بالمطبعة البهية بمصر المعزية الجناب المجيد الهمام السعيد حضرة السيد محمد عبد السلام القصرى المغربي الملقب إيواظ التاجر في الغورية بمصر وقد رأى المجلس الأعلى للشئون الإسلامية أن يعم نفعه المسلمين وأن يشمل فضله الدارسين فأعاد طبعه في جزءين حتى يكون في متناول من يريد ويطلع عليه كل مستزيد ، والله سبحانه وتعالى نسأل أن ينفع به عباده في كل مكانن وأن يجعله قبسا على مدى الدهر و الزمان وصلى الله على سيدنا محمد صاحب الفضل الأعظم ونبي الرحمة ورسول الهدى وعلى آله وصحبه أجمعين.


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 18, 2017 7:07 am