شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    همزية السيد/عبدالله الميرغنى المحجوب

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    همزية السيد/عبدالله الميرغنى المحجوب

    مُساهمة  Admin في الأحد سبتمبر 18, 2011 6:28 am

    انت شمس الوجود والانبياء بك نجم له السنا والسناء

    وبك العلم والمعالم طرا وجميع الرسوم والاسماء

    وبك الذات والصفات جميعا والشؤن العلى وذاك الثناء

    وبك الكون والمظاهر كلاً والمجالى التى بهن الضياء

    وبك الله قد بدا من عماءٍ وبك الختم حٌسنه وابتداء

    فاذا كنت اصل كل ظهور كيف ترقى رقيك الانبياء

    قد تعاليت عن عُلا كل عال وتساميت بالسما فالسماء

    فلك الفضل والكمال جميعاً حيثما كنت فالهناء الهناء

    زادك الله رفعةً وكمالاً وجمالا يعلوه منك البهاء

    انما انت مفرد ومثنى وجموع وكل غيرك هاء

    فعلام المديح فيك ولكن بك طالت بذلك القصراء

    ما امتداح الورى لقدرك كاف انما المدح انسهم والشفاء

    فهنيئا لهم بذاك وطوبى وعلى الله جبرهم والجزاء

    يارسول الهدى وغوث البرايا انت غيث ورحمة وهداء

    فاغثنا برحمةٍ واهتداءٍ وفيوض بها الصفاء والوفاء

    وبحسنٍ ومنةٍ واتصالٍ لمحبيك فالهدى واهتداء

    انت هادٍ ومهتدٍ ومولى كل فضل ومنك كان الولاء

    فلك الرسل والملائك طراً قد صفوا بالوفا وتم اصطفاء

    وبك الاؤلياء نالوا المعالى وبك العلم حازه العلماء

    وبحار الكمال طمت وفاضت لأُولى الفضل والتقى والغناء

    فاذا انت عين كل وجودٍ والورى فى الورا وذاك هباء

    كل فكرى وما اقول وماذا ينظم الناظمون والشعراء

    ليس اقصى نهاية المديح منهم غير عجزٍ يعمهم والعناء

    لكن العجز فى الكمال كمال يعرف العالمون والحكماء

    ايها المفرد المقدس عنا ليس ثان له ولا اكفاء

    ان ربى اثنى عليك فماذا يفصح المفصحون والبلغاء

    ربِ انا بواحد الدهر ندعو ونروم العلا منك والعطاء

    فانلنا بجاهه مانرجى واعالى المنى وفيك الرجا


    ربِ شفعه فى الانام جميعاً وانلنا المنى ومنك الرضاء

    ياشفيعاُ فى المذنبين ذنوبى مالها غاية ترى وانتهاء

    اوبقتنى وابعدتنى عنكم وعن الرب فالمنى والشفاء

    فادرك البائس الحقير وعجل وانقذنه من وحلةٍ فالغثاء

    يارسولى ومنيتى وحبيبى انا داء وانت ذاك الدواء

    يامرامى ومقصدى ومرادى انا سقم وانت انت الشفاء

    بك اشفى واهتدى واوفى فاشفنى واكفنى ومنك الوفاء

    يارحيما بالعالمين فكن لى حيثما كنت فالمراد الصفاء

    واختم العمر بالرضا وقبولٍ وبقبرٍ يكون منك الثواء

    وصلاة عليك منك تسامت من اله العلا وذاك الثناء

    وسلام عليك منه فما غيرك اهل له السلام كفاء

    وعلى الك الكرام وصحبٍ ماتغنت حمامة ورقاء

    أو حدا الهائمون فيك وقالوا انت شمس الوجود والانبياء


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 22, 2018 9:07 pm