شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    سورة الصف مدنية وآياتها اربع عشرة

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    سورة الصف مدنية وآياتها اربع عشرة

    مُساهمة  Admin في السبت مايو 12, 2012 1:28 am

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
    (بسم الله الرحمن الرحيم سبح لله ) نزهه (ما في السموات و ما في الأرض) كل من فيهن (وهو العزيز) المتصف بالعزة (الحكيم) الذي أتقن الصنعة (يا أيها الذين آمنوا لم تقولون) بألسنتكم (ما لا تفعلون) فإنهم كانوا يقولون لو علمنا أحب الأعمال إلي الله لبذلنا فيه أموالنا و أنفسنا و انهزموا يوم بدر (كبر مقتا) إثما (عند الله أن تقولوا) في الجهاد (ما لاتفعلون) من الثبات (إن الله يحب) و ينصر (الذين يقاتلون) الكفار (في سبيله) و إعلاء كلمته (صفا) مصطفين (كأنهم) في حين القتال (بنيان مرصوص) ليس فيه فرجة (و إذا قال) أي و أذكر إذ قال (موسى) بن عمران (لقومه) من بني إسرائيل (يا قوم لم تؤذونني) وترموني بالأدرة وهي انتفاخ الخصية و ليس كذلك وتكذبوني (و قد) للتحقيق (تعلمون) بما جئت به من المعجزات (أني رسول الله) الذي أرسله (إليكم) و الرسول حقه أن يعظم (فلما زاغوا) مالوا


    عن الحق (أزاغ الله قلوبهم) صرفها عن القبول للحق (و الله لا يهدي القوم الفاسقين) الكافرين (و) اذكر (إذ قال عيسى بن مريم) لنبي إسرائيل (يابني إسرائيل) و لم يكن له نسب فيهم فلذا لم يقل يا قوم (إني رسول الله إليكم) أدعوكم إلي الإيمان به (مصدقا لما بين يدي) لما قبلي (من التوراة) فإن الكتب كلها تدل على وحدانية الحق (و مبشرا) لكم (برسول يأتي من بعدي) زمني (اسمه أحمد) هو نبينا محمد صلى الله عليه و سلم (فلما جاءهم) النبي (بالبينات) الدلالات الواضحات (قالوا هذا) المأتي به (سحر) و في قراءة ساحر أي الآتي به ساحر (مبين) بين غير خفي (و من أظلم) أي لا أحد أشد ظلما (ممن افترى على الله الكذب) يجعل الشريك و الولد و غير ذلك له (و هو يدعى) و قرئ يدعى مشددا (إلي الإسلام) إلي الدين القيم (و الله لا يهدي) لا يرشد (القوم الظالمين) الكافرين إلي إصلاحهم (يريدون) الكفار (ليطفئوا) أي أن يطفئوا (نور الله) دينه (بأفواههم) بنطقهم بالطعن فيه (و الله متم نوره) وفي قراءة بالإضافة فيعلو دينه و لا يعلى عليه (و لو كره الكافرون) علوه و ظهوره (هو الذي أرسل رسوله) محمدا صلى الله عليه وسلم (بالهدى) القرآن (و دين الحق) الملة الحنيفية (ليظهره) و يعليه (على الدين كله) جملة الأديان (و لو كره) ذلك (المشركون) لا نطوائه على إبطال عبادة آلهتهم (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم) أرشدكم (على تجارة) محققة الربح (تنجيكم) وقرئ بالتشديد (من عذاب أليم) مؤلم (تؤمنون) تديمون الإيمان (بالله) وحده (و رسوله) بامتثال أمره (و تجاهدون في سبيل الله) طلبا لإعلاء كلمته (بأموالكم) أي بإنفاقها في سبيل الله (وأنفسكم) أي ببذلها في سبيل الله (ذلكم) المذكور (خير لكم إن كنتم) عباده المؤمنين(تعلمون) ما ينفعكم (يغفر لكم) مولاكم (ذنوبكم) أي إن تؤمنوا و تجاهدو يغفر لكم ذنوبكم (و يدخلكم) بمحض فضله (جنات تجري من تحتها الأنهار) الأربعة (و) يدخلكم (مساكن طيبة) وقصورا عالية (في جنات عدن) إقامة (ذلك الفوز العظيم) و أعظمه النظر إلي الله الكريم (و أخرى) أي و لكم نعمة أخرى (تحبونها) في العاجل مع الجزاء المذكور وهي (نصر من الله) على أعدائكم (وفتح قريب) تجدونه عاجلا (و بشر) أيها النبي (المؤمنين) بنجاح ما و عدتهم من العاجل و الآجل (يا أيها الذين آمنوا) الطالبين الدرجات العلا (كونوا أنصار) أي أعوان (الله) على أعدائه بالسيف (كما قال عيسى بن مريم) روح الله (للحواريين) وكانوا اثني عشر رجلا (من انصاري إلي الله) فيقومون معه في نصرة دين الله (قال الحواريون) و الحوار البياض الخالص (نحن أنصار الله) وجنده القائمون لنصرة دينه فكونوا أمثالهم معشر المؤمنين (فآمنت) بعيسى (طائفة من بني إسرائيل) وهم القائلون برفعة إلي السماء ( وكفرت) بعيسى (طائفة) وهم الذين جعلوه ابن الله فاقتتلت الطائفتان (فأيدنا) فنصرنا (الذين آمنوا) من الفرقين (على عدوهم) وهم الكافرون بعيسى (فأصبحوا ظاهرين) غالبين لهم وحزب الله هم الغالبون.


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 10, 2017 9:03 pm