شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    سورة القيامة مكية وآياتها أربعون

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    سورة القيامة مكية وآياتها أربعون

    مُساهمة  Admin في السبت مايو 12, 2012 1:21 am

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    (بسم الله الرحمن الرحيم لا أقسم ) أقسم الحق (بيوم القيامة) و لا مؤكدة للقسم (و لاأقسم) أقسم الحق (بالنفس اللوامة) أي التي تلوم نفسها و لو اجتهدت في العبادة ولا أيضا مؤكدة له (أيحسب) أيظن (الإنسان) الكافر (ألن نجمع) للإحياء و البعث بعد الموت وقرئ تجمع بالبناء للمفعول (عظامه) بعد تفرقها (بلى) نجمعها (قادرين) وقرئ قادرون بالرفع أي ونقدر مع الجمع (على أن نسوي) نعيد (بنانه) أصابعه كما كانت (بل يريد الإنسان) المدبر عن الحق (ليفجر) و يدوم على التكذيب (أمامه) أي بيوم القيامة و لتماديه على ذلك التكذيب (يسأل) سؤال مكذب (أيان) متى (يوم القيامة) المعهود (فإذا برق) وقرئ بالكسر وقرئ بلق باللام من بلق إذا انفتح تحير و دهش (البصر) لشدة ما يرى من الهول (و خسف القمر) أي ذهب ضوؤه فأظلم (و جمع الشمس و القمر) في ذهاب الضوء ( يقول الإنسان) المكذب بذلك في الدنيا (يومئذ) يوم يرى ذلك (أين المفر) أي الفرار و قوله ذلك قول آيس من وجدان ما تمنى (كلا) ردع له عن طلب المفر ( لاوزر) لا ملتجأ إليه (إلي ربك) وحده (يومئذ) في هذا اليوم (المستقر) استقرار العباد و مصيرهم (ينبأ) بخبر (الإنسان) الجنس (يومئذ) أي ذلك اليوم (بما قدم) من عمل صالح أو سيئ (و) ما (أخر) منهما (بل الإنسان على نفسه) و أعمالها (بصيرة) شاهدة تشهد جوارحه عليه ( ولو ألقى) ذلك العبد (معاذيره) أي لو اعتذر بأنواع المعاذير ما قبل منه شئ

    (لا تحرك) أيها النبي (به) بالقرآن (لسانك) قبل فراغ جبريل منه (لتعجل به) خشية أن ينفلت منك (فاتبع) استمع (قرآنه) قراءته عليك ثم اقرأ بعده كذلك فكان يفعل مثل ما أمر (ثم إن علينا) لنفهمك (بيانه) بيان ما يشكل عليك من معانيه (كلا) زجر وتنبيه (بل تحبون) وقرئ يحبون بالياء بنو آدم (العاجلة) الدنيا وزينتها ( وتذرون) وقرئ يذرون بالياء أي يتركون (الآخرة) و العمل لها (وجوه يومئذ) يوم القيامة (ناضرة) حسنة بهية (إلي) جمال (ربها ناظرة) مشاهدة وفي الحديث قال صلى الله عليه وسلم إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر لا تضاهون في رؤيته (ووجوه) هي وجوه الكفرة (يومئذ) يوم القيامة (باسرة) كالحة (تظن) توقن (أن يفعل بها) لما قدمت من سيئاتها (فاقرة) داهية عظيمة تكسر فقار العظم (كلا) ردع عن تؤثر الدنيا على الآخرة (إذا بلغت) وصلت الروح (التراقي) عظام الحلق (وقيل) أي و قال الحاضرون (من راق) من يرقيه من مرضه هذا ليشفي منه (وظن) أي تيقن المحتضر (أنه) النازل به (الفراق) فراق الدنيا و ما فيها من مال وولد وغيرهما (و التفت) التوت (الساق بالساق) لشدة ألم النزع (إلي ربك) وحكمه في العبد (يومئذ) يوم القيامة (المساق) تسوقه الملائكة لذلك (فلا صدق) و أدى الزكاة الواجبة عليه (و لا صلى) الفرض المفروض عليه في الدنيا (و لكن كذب) فيها بهذه الأحكام ( و تولى) أدبر عن الإيمان (ثم ذهب) في دار دنياه (إلي أهله) مفتخرا (يتمطى) يتخبتر (أولى لك) ويل (فأولى) لك ما تكرهه (ثم أولى لك) ذلك (فأولى) بك (أيحسب) أيظن (الإنسان) الكافر (أن يترك سدى) مهملا لا يكلف و لا يجازى (ألم يك) في ابتداء تصويره (نطفة) كائنة (من مني تمنى) وقرئ يمنى بالياء تجعل في الرحم (ثم كان) ذلك المني (علقة) قطعة دم (فخلق) فقدر الله تعالى (فسوى) خلقه حتى صار إنسانا (فجعل) فصور (منه) من العلقة (الزوجين) الصنفين (الذكر) صنف (و الأنثى) صنف (أليس) فاعل (ذلك) خلق الإنسان من نطفة (بقادر) بعد فنائه (على أن يحي الموتى) أي على بعثهم قال صلى الله عليه وسلم بلى.


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 16, 2017 8:10 pm