شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    سورة التكوير مكية وآياتها تسع وعشرون

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    سورة التكوير مكية وآياتها تسع وعشرون

    مُساهمة  Admin في الإثنين أبريل 23, 2012 1:51 am

    بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

    إِذَا الشَّمْسُ كُوِّرَتْ (1) وَإِذَا النُّجُومُ انْكَدَرَتْ (2) وَإِذَا الْجِبَالُ سُيِّرَتْ (3) وَإِذَا الْعِشَارُ عُطِّلَتْ (4) وَإِذَا الْوُحُوشُ حُشِرَتْ (5) وَإِذَا الْبِحَارُ سُجِّرَتْ (6) وَإِذَا النُّفُوسُ زُوِّجَتْ (7) وَإِذَا الْمَوْءُودَةُ سُئِلَتْ (Cool بِأَيِّ ذَنْبٍ قُتِلَتْ (9) وَإِذَا الصُّحُفُ نُشِرَتْ (10) وَإِذَا السَّمَاءُ كُشِطَتْ (11) وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ (12)
    (بسم الله الرحمن الرحيم إذا الشمس كورت) لف ضؤوها فذهب انبساطه في الآفاق وزال أثره (وإذا النجوم انكدرت) تساقطت على الأرض وانقضت وأظلمت (وإذا الجبال) جمع جبل (سيرت) في الهواء وصارت هباء منبثا (وإذا العشار) النوق التي أتى على حملهن عشرة أشهر (عطلت) تركت بلا حلب و لاراع وهذا من أعجب ما يكون لديهم وقرئ بالتخفيف (وإذا الوحوش) من كل جانب (حشرت) جمعت وسيقت للقصاص ثم صيرت ترابا (وإذا البحار سجرت) أحميت فصارت نارا (وإذا النفوس) نفوس المؤمنين (زوجت) قرنت بالحور ونفوس الكافرين زوجت بالشياطين أو بأبدانها (وإذا الموءودة) وهي الجارية كان يدفنها الكفار خوفا من العار أو الحاجة (سئلت) تبكيتا لوائدها وقرئ بكسر التاء حكاية لما تخاطب به فيقول في الجواب قتلت بلا ذنب (وإذا الصحف) المكتوبة فيها الأعمال (نشرت) فرقت بين أصحابها وقرئ بالتشديد (وإذا السماء 9 عن أماكنها (كشطت) نزعت كما ينزع جلد الشاة عنها (وإذا الجحيم) النار وبئس القرار (سعرت) أي أججت وأوقدت إيقادا شديدا وقرئ بالتخفيف.
    وَإِذَا الْجَنَّةُ أُزْلِفَتْ (13) عَلِمَتْ نَفْسٌ مَا أَحْضَرَتْ (14) فَلَا أُقْسِمُ بِالْخُنَّسِ (15) الْجَوَارِ الْكُنَّسِ (16) وَاللَّيْلِ إِذَا عَسْعَسَ (17) وَالصُّبْحِ إِذَا تَنَفَّسَ (18) إِنَّهُ لَقَوْلُ رَسُولٍ كَرِيمٍ (19) ذِي قُوَّةٍ عِنْدَ ذِي الْعَرْشِ مَكِينٍ (20) مُطَاعٍ ثَمَّ أَمِينٍ (21) وَمَا صَاحِبُكُمْ بِمَجْنُونٍ (22) وَلَقَدْ رَآَهُ بِالْأُفُقِ الْمُبِينِ (23) وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ (24) وَمَا هُوَ بِقَوْلِ شَيْطَانٍ رَجِيمٍ (25) فَأَيْنَ تَذْهَبُونَ (26) إِنْ هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ (27) لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَسْتَقِيمَ (28) وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (29)
    (وإذا الجنة) دار النعيم و الجزاء و الثواب (أزلفت) وقربت للمؤمنين (علمت) عند هذه المذكورات يوم القيامة (نفس) أي كل نفس وهذا جواب إذا من أول السورة وما عطف عليها (ما أحضرت) من حسنات قدمتها أو سيئآت (فلا أقسم) أقسم بالحق (بالخنس) الكواكب الرواجع من خنس إذا تأخر (الجوار الكنس) أي السيارات التي تختفي تحت ضوء الشمس من كنس الوحش إذا دخل كناسه وهو بيته (و الليل) أقسم الحق به لما فيه من كثير المنافع (إذا عسعس) أدبر بظلامه أو أقبل (و الصبح) أقسم به الحق (إذا تنفس) امتد وأضاء وبان (إنه) أي القرآن العظيم (لقول رسول) وهو جبريل (كريم) عند الله صفة له (ذي) أي صاحب (قوة) شديدة لقوله تعالى شديد القوى (عند ذي العرش) أي الله صفة له (ذي) أي صاحب (قوة) شديدة لقوله تعالى شديد القوى (عند ذي العرش) أي عند الله (مكين) ذي مكانة عالية (مطاع) في الملائكة (ثم أمين) على وحي الله وقرئ ثم (وما صاحبكم) أي النبي صلى الله عليه وسلم (بمجنون) كما زعمتم لفساد فهمكم وعنادكم (ولقد رآه) أي رأى النبي صلى الله عليه وسلم جبريل عليه السلام (بالأفق المبين) بمطلع الشمس على صورته التي خلقه الله عليها (وما هو) أي النبي صلى الله عليه وسلم (على الغيب) أي على ما يخبره من الوحي وغيره من الغيوب (بضنين) أي بمتهم وقرئ بالصاد من الصن وهو البخل أي لم يبخل بالتبليغ و التعليم (وما هو) أي ما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم (بقول شيطان) يسترق السمع (رجيم) مرجوم مطرود (فأين تذهبون) بإنكاركم القرآن وإعراضكم عنه ليس طيق حق ثم غيره فتسلكوه (إن هو) أي القرآن (إلا ذكر) وموعظة (للعالمين) من إنس وجن (لمن شاء منكم) بدل من العالمين (أن يستقيم) يتحرى الحق ويتبعه (وما تشاءون) الاستقامة على سبيل الحق (إلا أن يشاء الله) استقامتكم عليه فيتفضل عليه به عليكم (رب العالمين) فله الفضل و المنة عليكم باستقامتكم.


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 11, 2017 2:32 am