شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    البشائر المرضية لسالك الطريقة الختمية

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    البشائر المرضية لسالك الطريقة الختمية

    مُساهمة  Admin في الأحد سبتمبر 18, 2011 6:16 am

    البشائر المرضية


    لسالك الطريقة الختمية




    جامعها


    الخليفة محمد عثمان إبراهيم محمد النعيم المالكي الأموي




    بسم الله الرحمن الرحيم


    وصلى الله علي سيدنا محمد ذاتا ووصفا واسما

    الحمد لله الذي وهب لأحبابه من عطاياه الوافرة مالا تحيط به العقول , ومنحهم من جزيل هباته ما حارت فبه علماء المعقول والمنقول , فصاروا مستبشرين بنعمة من الله وفضل , والصلاة والسلام علي مركز الفيض الالهي ، مظهر الرحمة العظمي في المملكة الكونية ، من منه استمدت عناصر الموجودات , سيدنا محمد صلى الله الله عليه وسلم المنزل عليه قوله تعالي : الا أن اولياء الله لاخوف عليهم ولاهم يحزنزن ، لهم البشري في الحياة الدنيا وفي الاخرة 0
    وعلى آله الذين أحرزوا جميع المنن من فيض فضله.
    أما بعد :
    فإن الله تعالى قد اجتبي من عباده أصفياء وأختصهم بمبشرات في سابق علمه إبانة لفضلهم وعلو قدرهم ومن أجلهم علما وعملا وفتحا وتجليا من شهدت بفضله كمل العارفين بالله تعالى هدية السالكين وقطب الواصلين الدال علي الله حالا ومقالا ختم الأصفياء الاتقياء مولانا السيد محمد عثمان الميرغني المكي الشريف فإنه قد منح من صاحب الكرم الواسع والفيض الشائع



    {1}



    بسم الله الرحمن الرحيم


    به الأعانة بداَ وختماَ وصلى الله علي سيدنا محمد ذاتاَ ووصفاَ واسماَ


    وبعد

    فهذه رسالة البشائر المرضية لسالك الطريقة الختمية لختم أهل العرفان وحامل لواء أهل الايقان العالم النحرير والعلامة القدير الحسني الحسيني أبومحمد الشريف مولانا السيد محمد عثمان بن السيد محمد أبوبكر بن السيد عبدالله الميرغني مؤسس الطريقة الختمية.
    لجامعها محمد عثمان إبراهيم محمد النعيم المالكي الأموي غفر الله له وللمسلمين آمين
    بشارات عظيمة جليلة عبر عنها الأستاذ رضي الله عنه بلفظه وكانت في كتب عديدة من مؤلفاته مثل تاج التفاسير ، ورحمة الأحد ، والهبات المقتبسة ، والزهور الفايقة ، والفتح المبروك ، والخرافات والنفحات المدنية ، وشروح البراق، والمولد ، والأساس والراتب ، ومناقب تاج السر ، وسيدي محمد عثمان الاقرب ، وسند الطريقة وغيرها من أمهات الكتب وقد ساعدني الوقت بجمع بعضها وذلك بعد أمر من لا يسعني مخالفته وتتميما للفائدة فقد حذفت أسانيدها لتكون سهلة لمن يريد حفظها رجاء أني ادرج في سلك من خدم الجناب والله الموفق للصواب وإليه المرجع والمآب فأقول وبالله التوفيق: قال الختم رضي الله عنه :-







    البشارة الاولي



    أن الله قد قبل محسن أهل طريقتي وتجاوز عن مسيئهم



    الشارة الثانية


    أن الله يتجلى لأهل الموقف عموما تجليا ويتحلى علي وعلى أهل طريقتي خصوصاَ تجلياَ جمالياَ


    البشارة الثالثة


    أن الله أعطاني سجلاَ مد البصر مكتوباَ فيه أصحابي وأصحاب أصحابي كلهم عتقاء من النار


    البشارة الرابعة


    أن كل من أحبني وأحب أولادي فهو من المقطوع عليهم بالرحمة ودخول الجنة وكل من أبغضني فهو الظالم المعدود له العذاب الاليم


    البشارة الخامسة


    أخبرت أن من رآني أو رأى من رآني إلي خمسة لم تمسه النار


    _________________
    خليفتي كذاتي
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    رد: البشائر المرضية لسالك الطريقة الختمية

    مُساهمة  Admin في الأحد سبتمبر 18, 2011 6:17 am

    البشارة السادسة


    أخبرت أن من قبلني في جبهتي فكانما قبل جبهته صلى الله عليه وسلم


    البشارة السابعة


    من تمسك بطريقتي وعمل باورادها ينفعه الله في نفسه وأبويه وأهله وعشيرته وجيرانه ومن أطعمه وسقاه وسلم عليه



    البشارة الثامنة


    أن فضل طريقتي علي سائر الطرق كفضل الغوث علي أفراد العامه ،وكفضل القمر ليلة البدر علي سائر الكواكب



    البشارة التاسعه


    أن طريقتي حازت فضائل ثلاثمائة وخمسة عشر طريقة هي خلاصتها ونورها


    البشارة العاشرة


    أن كل من اشتغل باوراد طريقتي ثلاثة أيام ختمت له بحسن الخاتمه


    الشارة الحادية عشرة

    من حفظ من البراق و لوبيتاَ واحداَ وداوم علية فكانما انشده بين يديه صلى الله عليه وسلم في الجنة وأنه ماقري في مجلس إلا وحضر فيه روحانيته صلى الله عليه وسلم

    البشارة الثانية عشرة

    ما قري مولدي في مجلس إلا حضرة المصطفى صلى الله عليه وسلم وانه يستجاب الدعاء في فصل الولادة وعند الآخر

    البشارة الثالثة عشرة

    الصلاة الذاتية أفضل من كل صلاة والمرة الواحدة منها تعدل ألفاَ من صلاة الفاتح ومن واظب عليها راي الفتح الكبير ومنحه الله علماَ لدنياَ

    البشارة الرابعة عشرة

    إن كل من عاداني أو عادى أهل طؤيقتي أو أذاهم سلبه الله مكنون الولاية إن كان ولياَ وإلا من العناية إن كان عامياَ وابتلاه بالمرج وهو داء لا دواء له ولايكون في ذريته رجل بارز ولا فاضل وإن كان صالحا قطع الصلاح من أهل بيته

    البشارة الخامسة عشرة

    أعطيت الراتب والتوسلات وصلاة فتح الرسول من خزائن المغفرة والرضوان فمن لازمها رأى الفتح والوصال ، وتراكم الأنوار ولا يواظب عليهم أحد ثلاثة أيام لا يموت إلا ولياً

    البشارة السادسة عشرة

    لا يموت أحد من أهل طريقتي حتي يرى مقعده في الجنة


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 2:40 am