شباب الختمية

منتدى شباب الختم يتناول قضايا الشباب وفعالياتهم


    النور البَّراق -السيد محمد عثمان الختم

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    النور البَّراق -السيد محمد عثمان الختم

    مُساهمة  Admin في الخميس أبريل 24, 2008 12:54 am

    بسم الله الرحمن الرحيم بدءاً وختما...

    والصلاة والسلام على سيدنا محمد ذاتاً ووصفا وإسما...

    إخوتي الكرام...

    أهدي إليكم النور البراق في مدح النبي المصداق للسيد/ محمد عثمان الميرغني (الختم)... اللهم أرضى عنه...

    الجزء الأول من النور البراق...

    يقولُ عُبيدٌ (ميرغنيٌّ) سأبدأُ لنظمٍ بمدحِ المُصطفى وأُنَبَّأُ
    بحمدِ إلهي ربِ حمداً ويُتلؤُ له الشكرُ شكراً في الوجود مُنَمأُ
    صلاتي على خير الأنامِ المبرَّأُ

    (محمد عثمانٌ) يقول مقاصدي ثنائي على طِبِّ القلوب محامدي
    بمدحي له مدْحاً يُعلِّي معاهِدي هو السيِّد الممدوح مِنْ يُمنِ واحدِ
    على خُلُقٍ تعظيمُه جاء مُنَبَّأُ

    رؤوفٌ رحيمٌ بالعباد جميعِهِم إذا عُدَّ أهل البِرِّ هُمْ بحميمِهِم
    يَبَرُّ إلى جمعِ الأنام بِبِرِّهِم ويقْتَبِسوا منه حناناً بِحِنِّهِم
    فمن مِثْله في الخَلقِ بانَ مُوَلأُ

    شفوقٌ يفوق الأُمهاتِ بحِنِّه بشوكتنا يهتَمُّ يُحْظى بِمَنِّهِ
    عظيمُ التودُّدِ للعبادِ بوُدِّه له يرْقَبوا في كلِّ هوْلٍ بِبِرِّه
    له البشرُ في وجهٍ إذِ الخَلق تلجأُ

    يُعاشر أصحاباً بحُسنِ تَلَطُّفِ يُباشِر أحباباً بحُبِّ تظُرُّفِ
    يُخاطِبُ أعداءاً بنُطْقِ تألُّفِ يُحاسِنُ أتْباعاً بِغيرِ تكلُّفِ
    طبايِعُهُ أصلٌ وأصُلٌ مُعَلَّأُ

    (اللهم صلي وسلم على حبيب الله)...

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    وصلى اللهم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم...

    للجميع مودتي كلها بلا حدود..

    أبو الحســـــــــــــــين...


    _________________
    خليفتي كذاتي
    avatar
    Admin
    Admin

    المساهمات : 1949
    تاريخ التسجيل : 10/01/2008

    رد: النور البَّراق -السيد محمد عثمان الختم

    مُساهمة  Admin في الأحد أكتوبر 16, 2011 11:01 am

    إخوتي الكرام...

    نهاركم سعيد...

    أهديكم اللوح الثاني من النور البراء...

    وقال "اللهم أرضى عنه" في حرف الباء:

    أيَا مركز الحُسن العظيمِ المُحبَّبِ... أيا قَدَّه كالغُصنِ ميلاً وأرطَبِ
    عيون المها ترمِي لسهمٍ بِحَاجِبِ... كقَوْسٍ له التدويرُ يا نِعْمَ مَذهَبِ
    محَبةَ محبوبِ العليِّ المُهَيَّبِ

    رشَاقَةَ قدٍّ شاقَتِ العين نظرةً... سماحَة عُنقٍ فاق ظبياً وبهجةً
    كَنَوْرِ الرُبا وجلاءِ نورٍ ورَشْفَةً... من الضَّرْبِ المَمْزُوجِ باللُّطْفِ حِكمةً
    شفاءٌ دواءٌ للمُحبِّين طيِّبِ

    فلله ذاكَ الثّغْر نُضِّد يا فتى... بدُورٍ وذاكَ الدُرُّ أشنَبُ أنعِتا
    حَبابٌ لهُ يُبري الغرامَ مُفَتَّتَا... حلا نُطْقُه للفانِيين مُثَبّتا
    جنانُ مُريديهِ بلُطفٍ مُهذَّبِ

    ضياءُ جبينٍ مِثلُ شمسٍ وأبهجا... سوادٌ لجعدٍ حُنْدُسَ الليل أثبَجا
    له فرقَةٌ فيها النهارِ مع الدُّجى... ومن تحتها عينٌ كحيلةُ مُدعجا
    تَبارك من أنشاهُ للحُسن منصِبِ

    له أنفُ لُطفٍ مثلُ سيفٍ وأصقلا... له ريقُ عذبٍ كالبحار وأنهلا
    له وجْنَةٌ كبالوردِ بل هي أجملا... له قامَةٌ كالرمْحِ بل هي أعدَلا
    عليه صلاةٌ والسلامُ المُطَيَّبِ

    ــــــ اللهم صلي وسلم على حبيب الله ـــــــ


    مودتي...


    أبو الحســـــين...


    _________________
    خليفتي كذاتي

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 16, 2017 11:47 am